المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 05:30 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور” قرار مفاجئ من قبيلة الجعادنة بشأن المقدم عشال .. ماذا حدث بمنزل وزير الداخلية في عدن وما القرارات التي صدرت؟ الحوثيون يعتقلون مالك شركة شهيرة وموظف سابق في السفارة الأمريكي بصنعاء عاجل: هجوم جديد على سفينة غرب الحديدة استعدوا جيدًا.. أمطار غزيرة على 19 محافظة خلال الساعات القادمة.. وإطلاق تحذيرات مهمة هل كانت تعلم بتوقيت الهجوم ؟.. شاهد ماذا فعلت هذه المرأة خلف ”ترامب” أثناء محاولة اغتياله! برلماني إصلاحي يوجه رسالة لمحافظ البنك المركزي ‘‘المعبقي’’: ‘‘ننتظر تقديم استقالتك’’ المبعوثون الأمميون حماة الانقلاب الحوثي وصول مسؤولة أممية إلى محافظة الحديدة اندلاع حريق غامض في أحد البنوك بعدن أقوى تحرك عسكري حوثي ردًا على قرارات البنك المركزي.. واستعدادات لمعركة فاصلة في محافظتين إعلان هام لـ ‘‘بنك الكريمي’’ بعد إغلاق فروعه في مناطق سيطرة الشرعية

”الإمارات” توقع اتفاقاً مع ”طالبان” لإدارة مطارات رئيسية في أفغانستان

طائرة بمطار أفغاني
طائرة بمطار أفغاني

قالت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية إنها وقعت اتفاقاً مع سلطات طالبان لتقديم خدمات المساعدة الأرضية في المطارات الأفغانية الثلاثة الرئيسية، في الوقت الذي تسعى فيه البلاد إلى استئناف النقل الدولي.
وقال مسؤول من الهيئة إنها وقعت عقداً مدته 18 شهراً يشمل المطارات في كابل، وقندهار، وهرات. وقدمت الهيئة الخدمات الأرضية في كابل منذ نوفمبر من العام الماضي، كما لعبت دوراً رئيسياً في إعادة تأهيل المطار.
وقال حميد الله أخوندزاده، وزير النقل والطيران المدني، في مؤتمر صحفي: "العقد الحالي مخصص فقط لتقديم خدمات المناولة الأرضية".
وكان المطار الوحيد في العاصمة كابل قد تعرض لأضرار بالغة في أغسطس عندما هرع عشرات الآلاف من الأشخاص لإخلاء المكان بعد انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة.
ولا تزال بعض الرحلات الداخلية والدولية تعمل خارج المطارات، لكن تلك المطارات تحتاج إلى توسعات ومزيد من الأشغال لاستقبال شركات الطيران الأجنبية الأكبر حجماً، وإعادة تشغيل الخدمة الكاملة.
ونشرت قطر وتركيا فرقاً مؤقتة للمساعدة في عمليات المطارات والأمن بعد استيلاء طالبان على السلطة العام الماضي.
وتشكل إعادة تشغيل مطار كابول بفاعلية شرطاً حيوياً لانتعاش الاقتصاد الأفغاني المنهار. وتدير المطار راهناً وزارة النقل الأفغانية بمساعدة الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية وخبراء قطريين.
لكن لم تعترف أي دولة حتى الآن رسمياً بحكومة طالبان، إذ تراقب الدول لمعرفة كيف سيحكم الإسلاميون، المشهورون بانتهاكات حقوق الإنسان خلال فترة حكمهم 1996-2001.
وتجري مجموعة شركات قطرية وتركية منذ أشهر مفاوضات مع حركة طالبان لتشغيل مطارات كابل وقندهار وهرات ومزار الشريف وخوست. إلا أن هذه المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود إذ تشترط حركة طالبان أن تتولى الأمن فيها.
وقال خبراء متابعون للمفاوضات إن قطر وتركيا تريدان أن يكون لها رأي في إدارة الأمن، على الأقل، في مطار كابل.
ورفض مسؤولو طالبان التعليق، كما ورفضت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية القول أيضاً ما إذا كانت قد تدخل السباق للفوز بتشغيل المطارات الخمسة أو ما إذا كان هذا الاتفاق على خدمات المساعدة الأرضية سيوسع ليشمل خدمات أخرى.
وحتى الآن تنظم شركتان أفغانيتان هما كام وأريانا رحلات بين كابل ودبي والدوحة وإسلام اباد وطهران. وتنظم شركة ماهان إير الإيرانية رحلات إلى كابل كذلك.