المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 03:25 صـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

الجدل حول الوحدة اليمنية

علي الأحمدي
علي الأحمدي

‏الجدل حول الوحدة اليمنية ليس جدلاً حول حقيقة يراد التوصل إليها أو معلومة يراد إثباتها، فكل المختلفين حول الوحدة لاينكرون أن 22 مايو 1990 كان ثالث أعظم حدث في اليمن بعد الثورتين سبتمبر وأكتوبر

ولكن ماجرى بعدها هو اختلاف في النظر للوحدة بين كل طرف سياسي تبعا لمصالحه المتحصلة أو خسارته جراء قراراته واجتهاداته التي أوصلته للفشل وتضييع كل مابناه بعيدا عن النظر لمصلحة الشعب وقواه المختلفة ومايصلح له ..

إذا كانت مشكلة مطلب الانفصال في السابق هي في إقصاء الجنوبيين عن السلطة والقرار فقد تم إعادة الاعتبار لهم‏ وإن كانت المشكلة الممارسات المستبدة في الجنوب فمنذ سنوات وأبناء الجنوب هم من يديرون محافظاتهم؟

باختصار اذا تم تقديم مصلحة الشعب فالوحدة بصيغة الدولة الاتحادية التي تضمن للجميع حق المشاركة والمساواة ستبقى مكسب ولا يعاديها الا صاحب مصلحة خاصة أو مغرض لايريد لليمن القوة والاستقرار.