المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 01:43 صـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه مزرعة قات تتحول إلى مسرح جريمة: أسرار موت شاب تعز الغامضة

دون الخوض في تفاصيل الجريمة .. ميليشيا الحوثي تدفع بوساطة قبلية لإغلاق ملف مقتل أحد مشائخ إب


دفعت المليشيا الحوثية بوساطة قبلية وعددا من القيادات التابعة لها للتدخل في جريمة مقتل أحد مشائخ محافظة إب وإغلاق الملف دون الخوض في تفاصيل وملابسات الجريمة .
وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني أن وساطة قبلية - حوثية مشتركة دفعت بها المليشيا لإغلاق ملف مقتل الشيخ القبلي عبد الغفار الحكيم أحد مشايخ عزلة العرافه بمديرية السدة بمحافظة إب والذي قتل مساء أمس الأول بعد إطلاق النار عليه من قبل صهْره والذي قتله نجل الشيخ حكيم عبد الغفار الحكيم بعد الثأر لأبيه فور ارتكاب الجريمة بحق والده .
وأضافت المصادر أن لجنة الوساطة الحوثية - القبلية مكونة من الشيخ مجاهد أحمد عامر والشيخ بشير الريشة والمعين من الحوثيين مديرا عاما لمديرية السدة والقيادي الحوثي ابو زكي المعين من الحوثيين مشرفا عاما لمنطقة الشعر والشيخ محمد غلاب والشيخ مناع غليس والشيخ وازع غلاب وعدد آخر من القيادات الحوثية والذين تدخلوا لإغلاق ملف جريمة مقتل الشيخ عبد الغفر دون الخوض في تفاصيل وملابسات الجريمة .
وأكدت المصادر أن لجنة الوساطة الحوثية - القبلية تستخدمها المليشيا للتغطية على جرائم مقتل المشايخ والشخصيات الاجتماعية المعارضة لها وإغلاق تفاصيل هذه الجرائم والتي ارتكبت بحق قيادات ومشايخ محسوبين على المؤتمر الشعبي العام و التجمع اليمني للإصلاح وغيرها من الأحزاب والشخصيات المعارضة للحوثيين والذي كان آخرهم 20 شيخا قبليا وشخصية إجتماعية من محافظة عمران لحالها خلال الثلاث السنوات الأخيرة بعد إغلاق المليشيا الحوثية ملفات مقتلهم وكذلك الحال على الشيخ الحكيم .
وابرمت الوساطة الحوثية إتفاق قبلي بين ال الحكيم وآل الرباط والذي يفضي إلى إغلاق ملف الجريمة كون القاتل تم قتلة في إطار سياسية "واحد مقابل واحد " وتم زيارة الجرحى من الجانبين والذين مازلوا في أحد مستشفيات المنطقة وتم فرض أحكام وعقوبات كبيرة في حق أي جانب يحلول التصعيد مستقبلا وتطبيع الأوضاع على ماكنت عليه في السابق .