المشهد اليمني
الخميس 18 أبريل 2024 11:25 مـ 9 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحكم على وافد في السعودية بالسجن خمس سنوات وغرامة مالية 150 ألف ريال لتحرشه بامرأة وزير الخارجية ”الزنداني” يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي كيف سترد إيران إذا هاجمت إسرائيل منشآتها النووية؟؟ الكشف عن وساطة سعودية عمانية جديدة بعد إصدار الحوثيين عملة معدنية وقرار الشرعية بنقل البنوك من صنعاء إلى عدن تنبيه مهم من لجنة الطوارئ بمحافظة مأرب بشأن المنخفض الجوي خبيرة أرصاد تكشف سرا خطيرا لم يحدث منذ 75 عاما بعد فيضانات الإمارات وعُمان شاهد .. فيديو لـ”طفلة يمنية ” تخزن قات وتثير الاستياء على مواقع التواصل ”بن دغر” يدعو الحكومة إلى القيام بهذا الامر بحضرموت الكشف عن خطة روسية لاغتيال رئيس أوكرانيا بسبب شاب عربي ... ولية عهد هولندا تهرب من بلدها وتتخلى عن حلم السلطة بعد تحذيرات من أجهزة الأمن! ”تصعيد رياضي سياسي: حراسة المجلس الانتقالي تُلقي بظلالها على إحدى الأندية وتمنع مرورهم إلى جولدمور” مطار عدن يرفع الجاهزية استعدادا للمنخفض الجوي

العثرة المطهرة

عبدالوهاب طواف
عبدالوهاب طواف

في ظل بطش نجوم آل البيت سلام الله عليهم، نُهبت البيوت؛ وانتهك الأمن القومي لليمن، وتبدد الأمن الوطني، وضاع الأمن الشخصي، وانعدم الأمن المعيشي والغذائي والدوائي والوظيفي، وأصبح اليمني بلا دولة، وبلا حماية، وكرامته منتهكة، وغير آمن حتى على سريره، وقلق حتى على صور أهله وخصوصياتهم.
الوظيفة صارت حق محصور لآل البيت، والراتب فقط لنجوم بني هاشم، والخدمات فقط من حق العِترة المطهرة.
لم تعد تتصاعد أدخنة الولائم وإعداد موائد الخبز من منازل اليمنيين، فقد حلت بديلا عنها أدخنة الحرائق والقذائف والموت والقهر والجوع، والحرمان..
وفي ظل هذه الظروف المأساوية، نجد الآل الأطهار لا هم لهم إلا التحلق حول شجرة أنسابهم والتفاخر بمقولات تمجدهم وتميزهم عن اليمنيين.
هم الأسوأ لا شبيه لهم.