المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 02:36 صـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

أبلغوا السعودية أولًا .. أمريكا وحلفاؤها يتخذون اول اجراء لتخفيف تأثير الغزو الروسي لأوكرانيا

وافقت الولايات المتحدة وحلفاؤها على تحرير 60 مليون برميل من احتياطياتهم، حسبما أعلن البيت الأبيض ووكالة الطاقة الدولية، الثلاثاء، حيث يسعى القادة إلى تخفيف تأثير الغزو الروسي لأوكرانيا على أسعار الوقود.

سيأتي نصف هذا الإجمالي، 30 مليون برميل، من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي الأمريكي، وسيأتي النصف الآخر من الحلفاء في أوروبا وآسيا، ومن بين هؤلاء الحلفاء الآخرين ألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وهولندا ودول أوروبية كبرى أخرى، بالإضافة إلى اليابان وكوريا الجنوبية.

وأثار غزو أوكرانيا مخاوف بشأن تعطل الإمدادات من روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم. وأغلقت أسعار نفط برنت فوق 100 دولار للبرميل، الاثنين. وقفز الخام الأمريكي وخام برنت 5٪ أخرى، الثلاثاء، حتى مع اجتماع وكالة الطاقة الدولية لمناقشة الاستجابة للأزمة الروسية الأوكرانية.

وأمضى المسؤولون الأمريكيون الأسابيع العديدة الماضية في المكالمات والاجتماعات مع نظرائهم من البلدان الرئيسية الموردة للطاقة في محاولة لتأمين الالتزامات بإعادة ملء أي اضطرابات في السوق. وتضمنت الجهود زيارة شخصية إلى المملكة العربية السعودية من اثنين من كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية لمناقشة الحاجة إلى معالجة التأثير على أسواق النفط. وأبلغت الولايات المتحدة السعودية أولا قبل الإعلان عن الاستعانة بالاحتياطي النفطي.