الإثنين 26 فبراير 2024 04:22 صـ 16 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السامعي ينبش المستور وينشر غسيل وزير سلالي مقرب من عبدالملك الحوثي ويفجر مفاجآت وفضايخ من العيار الثقيل ”تفاصيل” هجوم حوثي حاد على سياسي تونسي انتقد إيران وحزب الله رغم أنه امتدح ”عبدالملك الحوثي” في المقال نفسه!! جماعة الحوثي: فتح العرادة طريق مأرب - نهم - صنعاء هي مؤامرة أمريكية بريطانية سعودية إماراتية تخدم العدو الصهيوني لا يراه العدو.. ما هو السلاح الحوثي المفاجئ الذي يباغت السفن والبوارج الحربية في البحر الأحمر؟ مودريتش يقود ريال مدريد لفوز صعب ”ما الذي يحدث في صعدة؟ انفجار الصراع الداخلي بين الحوثيين ومقتل وإصابة العشرات” بسبب اسمه ”صدام” ضابط عراقي يشتكي لوزير الدفاع عدم ترقيته منذ 8 سنوات.. شاهد ردة فعل الأخير مبادرة العرادة لفتح الطريق بين صنعاء ومأرب تتحول لمحاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين ”لا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا”...شيخ قبلي يكشف عن تجربته في التفاوض مع الحوثيين ”معركتنا معركة وعي وسياسة”.. ناشطون يمنيون ينتقدون ثقافة البكائيات والمظلومية لدى الحوثي البرنامج السعودي ”مسام” ينتزع 727 لغماً حوثيا في اليمن خلال أسبوع الحقيقة المرة.. الحوثيون يتنفسون الصعداء مع كل قنبلة أمريكية أو بريطانية.. كاتب صحفي يكشف مايجري

قصة عيد الفلنتاين ولماذا سمي بعيد الحب

في 14 فبراير/شباط من كل عام يحتفل الملايين حول العالم بعيد الحب.

ويحمل هذا العيد اسم "الفلنتاين" نسبة إلى قديس بهذا الاسم يُعد راعيا للعشاق في العالم. وقد جاء اختيار 14 من فبراير/شباط (التاريخ الذي يعتقد أنه قتل فيه عام 269 بعد الميلاد) عيدا للعشاق في كثير من الدول.

وقد بدأ الاحتفال بعيد الحب، منذ منتصف القرن التاسع عشر، حينما حوَّل التجار الأمريكيون تقليدا دينيا شعبيا لإحياء ذكرى القديس فالنتين إلى حدث معاصر.

تشير الرواية الأكثر تداولاً إلى أن فالنتاين كان كاهنا أو أسقفا عاش في روما، خلال القرن الثالث الميلادي، واعتقله الإمبراطور الروماني، خلال فترة الاضطهاد الديني للمسيحية.

وتتبنى المواقع الكاثوليكية رواية مفادها أن جريمة فالنتاين كانت تزويج العشاق المسيحيين، في مخالفة لأوامر الإمبراطور، كلاوديوس الثاني، الذي منع الزواج لاعتقاده أنه السبب وراء عزوف الشباب عن الخدمة العسكرية.

قصة عيد الفلنتاين، يقدم الكثير من الناس المعتنقين للديانة المسيحية على الإحتفال بما يسمى عيد الحب، حيث يعتبر هذا اليوم بمثابة قداسة لديهم في الكنيسة الأرثوذكسية، لإحياء حياة الحب والوفاء وإظهار المشاعر بين الناس والمحبين والعديد من العشاق، يأتي عيد الحب في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير من كل عام حيث تقدم فيه الرسائل الغرامية والورود وتكتب الأشعار فيه، ويتم توضيح قصة عيد الفلنتاين.

تعود قصة عيد الحب إلى الراهب المسيحي فالنتاين الذي تقدم بالدفاع عن الحب وتزوج سرا من الجنود قبل الذهاب إلى القتال، بالرغم من ان أوامر الإمبراطور التي تمنع الجنود من الزواج، إلا أن أمر الكاهن قد كشف فألقاه الإمبراطور في السجن وألقى عليه حكم عقوبته الإعدام، وهو في الحبس وقع قلبه بحب فتاة عمياء وتصادف أنها إبنة السجان، حيث قبل اعدامه كان قد كتب لها سونيتة بالحبر وقام بضغطها إلا أن هذه الكلمات أرجعت للفتاة بصرها.

جاءت تسمية يوم الحب بهذا الاسم للتعبير عن التزام القديس فالنتين بالوفاء والتضحية بالنفس وكل ما يملك الحبيب من أجل بقاء الحب، حيث أنه في النهاية منح القداسة وأصدرت الكنيسة قرار بتقديم وليمة على شرفه، حيث كان يوم الرابع عشر من شهر فبراير يوم احتفال تاريخي بالنسبة للديانة المسيحية في الكنيسة الأرثوذكسية لإعتقادهم ان الطيور والحمامات بدات في التزواج في هذا اليوم.