المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 05:56 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور” قرار مفاجئ من قبيلة الجعادنة بشأن المقدم عشال .. ماذا حدث بمنزل وزير الداخلية في عدن وما القرارات التي صدرت؟ الحوثيون يعتقلون مالك شركة شهيرة وموظف سابق في السفارة الأمريكي بصنعاء عاجل: هجوم جديد على سفينة غرب الحديدة استعدوا جيدًا.. أمطار غزيرة على 19 محافظة خلال الساعات القادمة.. وإطلاق تحذيرات مهمة هل كانت تعلم بتوقيت الهجوم ؟.. شاهد ماذا فعلت هذه المرأة خلف ”ترامب” أثناء محاولة اغتياله! برلماني إصلاحي يوجه رسالة لمحافظ البنك المركزي ‘‘المعبقي’’: ‘‘ننتظر تقديم استقالتك’’ المبعوثون الأمميون حماة الانقلاب الحوثي وصول مسؤولة أممية إلى محافظة الحديدة اندلاع حريق غامض في أحد البنوك بعدن أقوى تحرك عسكري حوثي ردًا على قرارات البنك المركزي.. واستعدادات لمعركة فاصلة في محافظتين إعلان هام لـ ‘‘بنك الكريمي’’ بعد إغلاق فروعه في مناطق سيطرة الشرعية

تحذير أممي عاجل من انزلاق خمسة ملايين يمني الى دائرة المجاعة

طفل يمني يحرس مساعدات غذائية لأسرته
طفل يمني يحرس مساعدات غذائية لأسرته


حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من نفاد الأموال لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية إلى 13 مليون شخص في اليمن، اعتبارًا من شهر يناير الجاري 2022.
وأوضح البرنامج في بيان أطلع عليه " المشهد اليمني "، بأن 8 ملايين شخص سيحصلون على حصص غذائية مخفضة، بينما سيبقى 5 ملايين معرضين لخطر الانزلاق الى المجاعة.
وتأتي التخفيضات في أسوأ وقت ممكن للأسر في اليمن التي تعتمد على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة؛ بحسب البيان.
في الأشهر الثلاثة الماضية، ارتفع استهلاك الغذاء غير الكافي - وهو أحد مقاييس الجوع التي يتبعها البرنامج - بسرعة ليؤثر على نصف جميع الأسر.
و أدى انخفاض قيمة العملة والتضخم المفرط إلى دفع الاقتصاد إلى مزيد من الانهيار.
و ارتفعت أسعار المواد الغذائية إلى أكثر من الضعف في معظم أنحاء اليمن في عام 2021، وفي الوقت الذي يستمر فيه القتال عبر جبهات متعددة وإجبار العائلات على الفرار.
وقالت كورين فلايشر، المديرة الإقليمية لبرنامج الأغذية العالمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انه مع تخفيض المساعدات الغذائية اعتبارًا من يناير ، ستتلقى العائلات بالكاد نصف الحد الأدنى من احتياجاتها الغذائية اليومية.
و أضافت: " بدون تمويل جديد، سيكون من غير الممكن تجنب إجراء تخفيضات أكثر حدة في القريب العاجل".