المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 03:27 صـ 13 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

خبير عسكري يكشف عن المميزات التي أهلت العمالقة لتحقيق انتصاراتها الساحة على الحوثيين

 

كشف الباحث اليمني المتخصص في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، الدكتور علي الذهب، عن أهم المميزات التي جعلت ألوية العمالقة تحقق انتصاراتها الساحقة على مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال الذهب إن وطنية ألوية العمالقة ‎اليمنية، وحرص قادتها وجنودها على وحدة البلاد، وسلامة أراضيها، أتاحت لها تحقيق كل انتصاراتها الساحقة على جماعة الحوثي المبرمجة إيرانيا، طيلة سبع سنوات، ابتداء من المحافظات الجنوبية والغربية، ووصولا إلى محافظة شبوة.

وأكد الخبير العسكري أن ألوية العمالقة أسقطت الصورة الخرافية الخادعة للمقاتل الحوثي التي صورته بأنه لا يقهر، بل وعرته على حقيقته، في أنه مجرد بالون نفخته زوابع الفرقة بين خصوم جماعته، فحلق عاليا.

وأضاف: "ستستمر التعرية والاجتثاث، إلى أن تلفظ هذه الجماعة أنفاسها، شاء من شاء، وأبى من أبى".

وأكد أنه لا يمكن أن نحمل ألوية العمالقة مسؤولية القتال في جميع المحافظات اليمنية وحدها، نيابة عن أبناء إب، وذمار، وصنعاء، وعمران، والمحويت وغيرها، مشددا على ضرورة أن يتحرك أبناء هذه المناطق وأن يحذوا حذوها.